حسام سائد سيوري عميل الشاباك اللوطي حسام سائد سيوري عميل الشاباك اللوطي

حسام سائد محمد سيوري

حسام سيوري عميل الشاباك
حسام سائد سيوري عميل الشاباك
حسام سائد محمد سيوري عميل الشاباك
العميل اللوطي حسام سائد سيوري
حسام سائد سيوري , حسام سيوري , حسام سائد محمد سيوري : هو عميل لدى جهاز الامن العام - الشاباك
يُعرف حسام بلقب "اللوطي" لكونه يمتلك ميل جنسي شاذ حيث كان يمارس اللواط من قبل تخابره مع الاحتلال
فكان حسام يمارس اللواط مع العديد من الاشخاص من فئات عمرية مختلفة ويُجدر بالذكر أنه كان دائماً يحب ان يكون او يتقمص دور الانثى اثناء الممارسة.
هذا الشذوذ الجنسي اتضح فيما بعد انه سيكون سبب في سقوطه في وحل العمالة وفخ الاسقاط الشاباكي وسبب في هلاكه ايضأً فهو قد خسر دينه ونفسه ووطنه وكل ما يملك بسبب رغباته الشاذة وابتعاده عن الدين وسيصبح لقبه فيما بعد ب "العميل اللوطي " اي انه قد اكتسب اسوء صفتين يمكن للمرء ان يكتسبهما , صفة قوم لوط وغدر اخوة يوسف .
كأن حسام سيوري شخص يحب أن يكون علاقات مع افراد المجتمع وزيادة معارفه فكان دائماً يبحث عن الاشخاص التي كانت لديهم تلميحات او تصرفات غريبة , بمعنى أخر الاشخاص اللذين يتصرفون تصرفات توحي بأن لديهم ميول جنسية شاذة
فكان حسام يستطيع تمييزهم بسهولة ومن بعد ذلك يبدأ التقرب منهم تدريجياً , وبعدها يبدأ المزاح ذو الطابع الجنسي...
وعند الوصول الى وضع يكون فيه ثقة كاملة , يبادر حسام ببداية اول علاقة لواط وعادة تكون في مكان مهجور او في منزل والديه عند خروجهما
استمر هذا الحال معه الى ان سقط في فخ الاسقاط والعمالة حيث تم اسقاطه بفيديو كان يمارس فيه اللواط مع شخص اتضح فيما بعد انه يعمل ضمن شبكة اسقاط
فتم تهديده بالفضيحة ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي او الرضوخ الى ضابط المخابرات والغرق في وحل العمالة .
فكان اختيار حسام ان يصبح عميل مخابرات اسرائيلي بدلاً من الفضيحة التي قد تؤدي الى خلاصه في مجتمعه .
بعد ان قرر حسام التخابر مع جهاز الامن العام , تم توكيله بجمع المعلومات عن نشطاء او مؤيدي حركة حماس في القدس
وايضاً جمع المعلومات عن المشاركين بالمواجهات , مصادر المفرقعات التي تستخدم في المواجهات , مصادر اطلاق النار في الشجارات العائلية الخ.. اي مجرد ناقل للاحداث.
ولكن حسام لم يكتفي بهذا .. بل قرر ان يصبح عميل مخابراتي يصنع ويجند العملاء وليس مجرد مخبر ..
فتم تدريبه من قبل الضابط المسؤول عنه , عن اساليب الابتزاز والاسقاط ... بالأخص الطريقة التي تم اسقاطه هو نفسه عن طريقها..
ليبدأ حسام ايضاً بالعمل ضمن شبكة اسقاط تابعة للمخابرات الصهيونية .. فقد كان يتبع الابتزاز بعد ممارسة اللواط كأسلوب رئيسي في اخضاع الضحية

:معلومات وممارسات كانت تطلبها منه المخابرات

1-تحديد والابلاغ عن مؤيدي حركة حماس في منطقة شرقي القدس

2-الابلاغ عن مصادر المفرقعات المستخدمة في المواجهات

3-الابلاغ عن الاشخاص اللذي يشاركون في المواجهات

4-الابلاغ عن رواد المساجد

5-الابلاغ عن مصادر اطلاق النار في الشجارات العائلية

6-القيام بممارسة اللواط وتصوير العملية من أجل ابتزاز الضحية

7-العمل على نشر الفتن واثارة المشاكل بين افراد المجتمع

المتخابرين مع الاحتلال الاسرائيلي

from 199 Kč up to –21 % from 199 Kč
Category: Kratom
shabak
Tip
from 199 Kč up to –21 %
hmotnost: 30g
Skladem
199 Kč
hmotnost: 50g
Skladem
280 Kč
hmotnost: 300g + 30g ZDARMA
Skladem
1 899 Kč
1 499 Kč
hmotnost: 100g
Skladem
499 Kč

حسام سيوري عميل الشاباك
حسام سائد سيوري عميل الشاباك
حسام سائد محمد سيوري عميل الشاباك
العميل اللوطي حسام سائد سيوري
حسام سائد سيوري , حسام سيوري , حسام سائد محمد سيوري : هو عميل لدى جهاز الامن العام - الشاباك
يُعرف حسام بلقب "اللوطي" لكونه يمتلك ميل جنسي شاذ حيث كان يمارس اللواط من قبل تخابره مع الاحتلال
فكان حسام يمارس اللواط مع العديد من الاشخاص من فئات عمرية مختلفة ويُجدر بالذكر أنه كان دائماً يحب ان يكون او يتقمص دور الانثى اثناء الممارسة.
هذا الشذوذ الجنسي اتضح فيما بعد انه سيكون سبب في سقوطه في وحل العمالة وفخ الاسقاط الشاباكي وسبب في هلاكه ايضأً فهو قد خسر دينه ونفسه ووطنه وكل ما يملك بسبب رغباته الشاذة وابتعاده عن الدين وسيصبح لقبه فيما بعد ب "العميل اللوطي " اي انه قد اكتسب اسوء صفتين يمكن للمرء ان يكتسبهما , صفة قوم لوط وغدر اخوة يوسف .
كأن حسام سيوري شخص يحب أن يكون علاقات مع افراد المجتمع وزيادة معارفه فكان دائماً يبحث عن الاشخاص التي كانت لديهم تلميحات او تصرفات غريبة , بمعنى أخر الاشخاص اللذين يتصرفون تصرفات توحي بأن لديهم ميول جنسية شاذة
فكان حسام يستطيع تمييزهم بسهولة ومن بعد ذلك يبدأ التقرب منهم تدريجياً , وبعدها يبدأ المزاح ذو الطابع الجنسي...
وعند الوصول الى وضع يكون فيه ثقة كاملة , يبادر حسام ببداية اول علاقة لواط وعادة تكون في مكان مهجور او في منزل والديه عند خروجهما
استمر هذا الحال معه الى ان سقط في فخ الاسقاط والعمالة حيث تم اسقاطه بفيديو كان يمارس فيه اللواط مع شخص اتضح فيما بعد انه يعمل ضمن شبكة اسقاط
فتم تهديده بالفضيحة ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي او الرضوخ الى ضابط المخابرات والغرق في وحل العمالة .
فكان اختيار حسام ان يصبح عميل مخابرات اسرائيلي بدلاً من الفضيحة التي قد تؤدي الى خلاصه في مجتمعه .
بعد ان قرر حسام التخابر مع جهاز الامن العام , تم توكيله بجمع المعلومات عن نشطاء او مؤيدي حركة حماس في القدس
وايضاً جمع المعلومات عن المشاركين بالمواجهات , مصادر المفرقعات التي تستخدم في المواجهات , مصادر اطلاق النار في الشجارات العائلية الخ.. اي مجرد ناقل للاحداث.
ولكن حسام لم يكتفي بهذا .. بل قرر ان يصبح عميل مخابراتي يصنع ويجند العملاء وليس مجرد مخبر ..
فتم تدريبه من قبل الضابط المسؤول عنه , عن اساليب الابتزاز والاسقاط ... بالأخص الطريقة التي تم اسقاطه هو نفسه عن طريقها..
ليبدأ حسام ايضاً بالعمل ضمن شبكة اسقاط تابعة للمخابرات الصهيونية .. فقد كان يتبع الابتزاز بعد ممارسة اللواط كأسلوب رئيسي في اخضاع الضحية

:معلومات وممارسات كانت تطلبها منه المخابرات

1-تحديد والابلاغ عن مؤيدي حركة حماس في منطقة شرقي القدس

2-الابلاغ عن مصادر المفرقعات المستخدمة في المواجهات

3-الابلاغ عن الاشخاص اللذي يشاركون في المواجهات

4-الابلاغ عن رواد المساجد

5-الابلاغ عن مصادر اطلاق النار في الشجارات العائلية

6-القيام بممارسة اللواط وتصوير العملية من أجل ابتزاز الضحية

7-العمل على نشر الفتن واثارة المشاكل بين افراد المجتمع

المتخابرين مع الاحتلال الاسرائيلي

Back shopping